النجاح - استأنفت نجمة البوب الأمريكية أريانا غراندي في باريس جولتها الأوروبية عقب تفجير انتحاري في ختام حفل موسيقي لها بمدينة مانشستر الإنجليزية أدى إلى مقتل 22 شخصا، حيث توافد الفرنسيون من معجبي المغنية على قاعة للحفلات الموسيقية.

وتواجدت الشرطة بكثافة خارج قاعة أكور هوتيلز بالعاصمة الفرنسية، حيث جرى إغلاق الطرق المحيطة لساعات أمام حركة المرور قبل بدء الحفل.

وقام أفراد الأمن بتفتيش كافة الحقائب وفتشت الشرطة القاعة باستخدام الكلاب البوليسية.

وقالت شرطة باريس إن الإجراءات الأمنية في أعلى مستوى لها عقب هجمات مانشستر يوم 22 مايو أيار ووسط لندن في الثالث من هذا الشهر. وأودت الهجمات في المجمل بحياة 30 شخصا.