وكالات - النجاح - أعلنت قوات جنوبية يمنية تدعمها الإمارات انسحابها من مواقع في محيط ميناء الحديدة الذي تسيطر عليه "أنصار الله" الحوثية، بينما أعلنت الأمم المتحدة أن الجماعة سيطرت على تلك المواقع.

وقالت القوات المنضوية ضمن "التحالف العربي" بقيادة السعودية، إنها "أعادت انتشارها" من حول مدينة الحديدة في غرب اليمن والتي تعد نقطة الدخول الرئيسية للواردات التجارية وتدفقات المساعدات الإنسانية.

وأعلنت تلك القوات عبر "تويتر" أن ذلك يأتي في سياق تنفيذها "قرار إخلاء المناطق المحكومة باتفاق (السويد)، لكون تلك المناطق محكومة باتفاق دولي يبقيها مناطق منزوعة السلاح وآمنة للمدنيين".

وأضافت في بيان عن "المركز الإعلامي لألوية العمالقة" أن "قرار إعادة الانتشار جزء من المعركة الوطنية التي بدأناها وبذلنا فيها الغالي والنفيس".

وتزامنا، أعلن حاكم المدينة الواقعة على البحر الأحمر فتح طريق رئيسي يربط بينها وبين العاصمة صنعاء.

بينما أعلنت الأمم المتحدة أن الحوثيين انتقلوا إلى معظم المناطق التي تم إخلاؤها في الحديدة.