وكالات - النجاح - شدد الخبير في الشؤون الإفريقية عطية عيسوي على ضرورة استعادة الأموال التي تمت مصادرتها من حركة "حماس" الإخوانية في السودان، لأنها بالأساس ملك للشعب الفلسطيني.

وأكد عيسوي في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، اليوم الأحد، أن هذه الأموال التي كانت تستثمرها "حماس" في السودان هي أموال فلسطينية، ويجب أن تعود لتصب في تحسين الظروف المعيشية للمواطنين في قطاع غزة، الذي يعاني من الحصار الإسرائيلي.