وكالات - النجاح - أعلن في الجزائر، مساء اليوم السبت، عن بدء فرز الأصوات في الانتخابات التشريعية المبكرة.

وذكر رئيس السلطة المستقلة للانتخابات في الجزائر محمد شرفي: إن النسبة العامة للتصويت في الانتخابات التشريعية المبكرة وصلت، بحلول الساعة الرابعة عصرا بالتوقيت المحلي، نحو 14.5%.

وقال: "بلغت نسبة المشاركة العامة في الانتخابات النيابية إلى غاية الساعة الرابعة عصرا بالتوقيت المحلي14.47 %، أما بالنسبة للجالية في الخارج فبلغت 4.9%".

وأوضح شرفي، إن أضعف النسب سجلت بمحافظات منطقة القبائل شرق العاصمة الجزائر.

وحسب السلطة المستقلة للانتخابات، يبلغ عدد الناخبين المسجلين نحو 24 مليونا، من أصل نحو 43 مليونا تعداد سكان البلاد، منهم 902 ألف و865 ناخبا مسجلا بالخارج بدأوا التصويت بعدة مراكز دبلوماسية، ويبلغ عدد المكاتب المخصصة للعملية الانتخابية، 61 ألفا و543 بالداخل و357 بالخارج.

ويتنافس في هذه الانتخابات أكثر من 22 ألف مرشح ينتمون إلى 2288 قائمة، منها 1080 قائمة حزبية، و1208 قوائم مستقلة، في حين بلغ عدد المرشحات 5744 امرأة.

وصباح اليوم، انطلقت عملية التصويت لاختيار 407 نواب في المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان).

وتعد هذه الانتخابات النيابية الأولى في عهد الرئيس عبد المجيد تبون، الذي وصل الحكم في انتخابات كانون أول 2019، خلفا للرئيس عبد العزيز بوتفليقة.