وكالات - النجاح - تهديد جديد بدا أمس أنه يحيط  بمطار بيروت الدولي نتيجة تسرّب وقود للطائرات من ثقب في القسطل الأساسي، نتجت عنه خسارة 84 ألف ليتر.

وتمّ الكشف عن هذا التسرّب من خلال مدير "مركز الارتكاز الإعلامي" سالم زهران، الذي نبّه من خطر في المطار يشبه ما حصل في مرفأ بيروت".

في المقابل، نفى رئيس مطار بيروت فادي الحسن وجود «خطر داهم» حالياً، وطمأن اللبنانيين «أنّ لا تسرّب في الخط الذي يؤمّن الفيول في المطار ووضع المنشآت النفطية سليم".

إلى ذلك، أفيد عن اكتشاف وحدات الجيش العاملة في مرفأ بيروت، حاوية على أطراف المرفأ بداخلها نحو 4 أطنان من نيترات الأمونيوم في أكياس شبيهة بتلك التي كانت موجودة في العنبر رقم 12 والتي تسبّب انفجارها بكارثة في بيروت.

وقد أبلغ ضباط الجيـــش الجهات المعنية بما وجدوه واتخذوا التدابير اللازمة لنقل هذه الكمية بسرعة من مكانها ومعالجتها.