وكالات - النجاح - أصدر الرئيس السوداني، عمر البشير، السبت، قرارا جمهوريا بتعيين ضابط في جهاز الأمن والمخابرات واليا جديدا لمنطقة للقضارف، خلفا للوالي الذي قتل في حادث تحطم مروحية قبل 3 أسابيع.

وقالت وكالة السودان للأنباء (سونا): "أصدر رئيس الجمهورية قرارا بتعيين العميد أمن مبارك محمد شمت واليا على القضارف".

يذكر أن ولاية القضارف الواقعة على بعد 550 كلم شرق العاصمة الخرطوم، شهدت احتجاجات على ارتفاع سعر الخبز.

وكانت الاحتجاجات قد بدأت الأربعاء في مدينتي بورتسودان شرقي البلاد وعطبرة شمالها، وامتدت الخميس إلى مدن أخرى بينها الخرطوم، التي تواصلت فيها الاحتجاجات حتى فجر الجمعة قبل أن تسودها ساعات من الهدوء.

وتجددت التظاهرات التي تشهدها مدن سودانية، السبت، لليوم الرابع على التوالي وشملت ولاية شمال كردفان وشرق دارفور وكسلا.            

في غضون ذلك، دعا رئيس حزب الأمة المعارض، الصادق المهدي الحكومة إلى قبول التغيير والاستماع إلى مطالب الاحتجاجات التي انتظمت كل مكان.

وقال المهدي، في مؤتمر صحفي عقده بدار الحزب بأم درمان، إن التحركات السلمية "مشروعة قانونيا ودستوريا، ومبررة نتيجة لتردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية".