النجاح - أعلنت شركة "المملكة القابضة" السعودية، أنَّها على إطلاع بالأخبار، التي يتم تداولها بشأن رئيس مجلس إدارتها الأمير الوليد بن طلال مؤكّدة على استمرار نشاطها التجاري كالمعتاد.

وقالت الشركة في بيان صدر عنها الأحد "تلقى الرئيس التنفيذي (طلال الميمان) تأكيد دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين لشركة المملكة القابضة، وكلنا فخر بهذه الثقة التي نحن بإذن الله أهل لها".

وأضاف البيان، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز" أنَّ "المملكة القابضة تؤكّد التزامها التام بأعمال الشركة، واستمرارها في خدمة مصالح مساهميها وكل من له مصلحة بها".

والمملكة القابضة: "شركة استثمارات ضخمة مقرّها الرياض يملك الأمير الوليد بن طلال (95%) من أسهمها، ولديها سلسلة عقارات وفنادق وأسهم حول العالم، حيث تملك حصة في "أبل" و"إي باي".

وأوقفت السلطات السعودية المختصة أمس السبت (11) أميرًا، و(4) وزراء حاليين، وعشرات الوزراء السابقين، ورجال أعمال، من بينهم الأمير الوليد بن طلال، وفي ذلك في إطار حملة لمكافحة الفساد.

وفي بداية تعاملات يوم الأحد، هوى سهم "المملكة القابضة" نحو (10%) من قيمتها، إلا أنَّها قلَّصت خسائرها لتنتهي التعاملات على انخفاض نسبته (7.49%).

المصدر: وكالات