النجاح - قال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المومني، إن إعادة فتح السفارة الاسرائيلية في عمان مرتبط بانصياع إسرائيل للقانون الدولي.

وأضاف الوزير المومني في تصريح نقله التلفزيون الأردني،:" ان موقفنا في موضوع إعادة فتح السفارة الاسرائيلية في عمان ثابت كما هو، فنحن انصعنا للقانون الدولي، ونتوقع من إسرائيل أن تنصاع للقانون الدولي، وتقدم القاتل للمحاكمة".

وتابع قائلا: "هذا ما طالبنا به، ولن تكون هناك عودة للسفير وفتح للسفارة قبل تنفيذ هذا الأمر".

وكان رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي قال في لقاء مع كتلة الإصلاح النيابية، إن حكومته لن تصمت على حادث السفارة الإسرائيلية، ولن يتم إعادة افتتاح السفارة الإسرائيلية قبل أن يمثل حارس السفارة "زيف مالول" للمحاكمة.

وقتل مواطنان أردنيان في تموز/يوليو الماضي جراء إطلاق النار عليهما من قبل حارس السفارة الاسرائيلية في عمان زيف مالول.

وبعد الحادثة سمح الأردن للطاقم الدبلوماسي الإسرائيلي والحارس الذي أطلق النار على الأردنيين بالمغادرة برفقة السفيرة عينات شلاين بعد استجوابه، ومنذ ذاك الحين يرفض الأردن عودة السفيرة شلاين الى عمان.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو استقبل الحارس القاتل عقب مغادرته وطاقم السفارة الأراضي الأردنية، وأعلن الأردن رفضه عودة الطاقم قبل الحصول على ضمانات مطلقة وكاملة بمحاكمة الموظف، وتعاون إسرائيل في هذا المجال .