النجاح - بدأت عند الساعة السابعة صباح اليوم الثلاثاء انتخابات المجالس البلدية واللامركزية في المملكة الأردنية الهاشميَّة وتستمر حتى الساعة السابعة مساء.

ويتوجه نحو (1104) مليون ناخب وناخبة إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم لانتخاب ممثليهم في المجالس البلدية واللامركزية.

وتشكل الإناث النسبة الأكبر من إجمالي الناخبين في المملكة، بعدد يتجاوز نحو (1822) مليون ناخبة وبنسبة (53%)، في حين يبلغ عدد الناخبين الذكور (1927) مليون وبنسبة (47%).

وينتخب الأردنيون من بين (1239) مرشحة ومرشحاً من يمثلهم في مجالس المحافظات "اللامركزية"، البالغ عدد مقاعدها (380) مقعداً، مقسَّمة إلى (335) مقعداً منتخباً من ضمنها (32) مقعداً للكوتا النسائية و(45) مقعداً بالتعيين.

ويبلغ إجمالي عدد الذكور المترشحين لعضوية مجالس المحافظات على مستوى المملكة (1123) مرشحاً بنسبة (90%)  من إجمالي المرشحين، مقابل (116) مرشحة وبنسبة (10%).

ويتنافس (145) مرشحة ومرشحاً، بنسبة (9%) إناث و(91%) ذكور، على عضوية مجلس أمانة عمّان الكبرى عبر صندوقي اقتراع فقط، الأوَّل لعضوية مجلس الأمانة الذي يتكون من (37) عضواً (22) منهم انتخاب، و(6) للكوتا النسائية، و(9) تعيين، فيما الثاني لمجلس المحافظة ويتكون من (53) مقعداً، بالإضافة إلى (5) مقاعد للكوتا النسائية بنسبة (10%)، ونسبة (15%) تعيين أي ما يعادل (8) مقاعد ثلثهم من النساء، ليصبح إجمالي مجلس محافظة العاصمة (66) مقعداً.

في حين ينتخب الأردنيون ممثليهم في المجالس المحليَّة البالغ عددها (355) مجلساً محليًّا، تتكون من (1833) مقعداً منها (355) مقعداً مخصَّصًا للكوتا النسائية.

وبالنسبة لمجالس البلديات البالغ عددها (100) بلدية في جميع أنحاء المملكة، فإنَّ (18) بلدية منها بدون مجلس محلي، وخصص لها (1188) مقعداً منها (333) مقعداً مخصَّصًا للكوتا النسائية.

ويتنافس على عضوية المجالس البلدية والمحليَّة (4700) مرشحة ومرشح تشكل نسبة النساء منهم (23%) ، حيثُ بلغ عدد المرشحات (1061) مرشحة، مقابل (3639) مرشحًا من الذكور.

وتشكل نسبة النساء من المرشحات لموقع رئاسة البلدية (1%) فقط، أي ما يعادل (5) مرشحات من إجمالي المرشحين لموقع رئاسة البلدية على مستوى بلديات المملكة، البالغ عددهم (538) مرشحة ومرشحاً.

بينما يكون التصويت لمجلس المحافظة فقط، في كل من سلطة إقليم البترا (التنموي السياحي)، وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

وبلغ عدد المجالس المحليَّة التي فازت بالتزكية (22) مجلسًا، في حين بلغ عدد المجالس التي ترشح لها امرأة واحدة فقط (67) مجلسًا، وهناك مجلسان لم يترشح لهما أيَّ امرأة ما يعني إلزامية التعيين.

إلى ذلك، تبلغ عدد غرف الاقتراع (4062) غرفة موجودة في (1440) مركز اقتراع ضمن (18) صالة رياضية خصِّصت للاقتراع، حيثُ إنَّ كل غرفة اقتراع مزودة بكاميرا مراقبة وجهاز حاسوب بشاشتين واحدة للعاملين وأخرى للمراقبين.

ويُشارك في العملية الانتخابية نحو (33578) مشاركة ومشاركًا، منهم (573) لجان انتخاب، و(24542) عضو لجان اقتراع وفرز، و(6263) مدراء مراكز وضباط ارتباط (إداري وفني)،و( 1779) كوادر مساندة، و(318) كوادر الربط الإلكتروني، و (2657) متطوعة ومتطوعًا، يساندهم نحو (30) ألفًا من مختلف الأجهزة الأمنية لحماية وضمان سير العملية الانتخابية.

ويراقب الانتخابات البلدية ومجالس المحافظات أكثر من (6200) مراقب محلي من (16) جهة محليَّة ودوليَّة، في حين يشارك في تغطية أحداث الانتخابات المقبلة أكثر من (1550) صحفيًا وإعلاميًّا يمثلون (80) جهة إعلامية.

وطبعت الهيئة المستقلة للانتخاب (10) ملايين ورقة اقتراع بأكثر من (650) نموذجاً مختلفاً، لكل مجلس ورقة اقتراع خاصة به، حيثُ إنَّ ورقة اقتراع انتخاب مرشحي مجالس المحافظات تظهر فيها الصور والأسماء للمرشحين وتحمل اللون الأخضر كما هو لون الصندوق.

وتحتوي ورقة الاقتراع الخاصة بانتخاب مرشح رئيس البلدية على أسماء وصور المرشحين لموقع الرئيس وتحمل اللون الأزرق كما هو لون الصندوق، أما ورقة اقتراع مجالس البلدية والمحلية فلا تحتوي على أسماء وصور إنَّما فقط أماكن مخصصة لانتخاب الأعضاء.-"بترا"