نابلس - النجاح - قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، أن بلاده أرسلت فريقا من قوات الدفاع المدني وأطنان من المساعدات الطبية إلى لبنان، وذلك لمساعدته في أعقاب انفجار بيروت الذي أودى بحياة أكثر من 70 شخصًا وأصاب ما يزيد عن 3 آلاف قتيل.

وأعلن مجلس الدفاع الوطني في لبنان بيروت مدينة منكوبة، وأوصى بإعلان حالة الطوارئ في البلاد على خلفية الحادث.

كما وأعلن مجلس الدفاع  تكليف لجنة تحقيق بالأسباب التي أدت إلى وقوع هذه الكارثة، على أن ترفع نتيجة التحقيقات إلى المراجع القضائية المختصة في مهلة أقصاها خمسة أيام من تاريخه، على أن تتخذ أقصى درجات العقوبات بحق المسؤولين عن الكارثة.

وأصدر المجلس الأعلى للدفاع مجموعة من القرارات تتمثل في:

تخصيص مرفأ طرابلس للعمليات التجارية في البلاد من استيراد وتصدير.

 تأمين كميات من القمح بعد أن تلفت تلك المخزّنة في مرفأ بيروت.

تكليف الهيئة العليا للإغاثة تأمين إيواء العائلات التي لم تعد منازلها صالحة للسكن، والتواصل مع وزارة التربية لفتح المدارس لاستقبال هذه العائلات.

وضع آلية لاستيراد الزجاج وضبط أسعار المواد التي تستعمل في ترميم الأضرار.

وكان الانفجار قد وقع في مستودع لمادة نيترات الأمونيا في مرفأ بيروت قد تسبب بأضرار هائلة، فيما بلغت الحصيلة الأولية لضحاياه 73 قتيلاً وآلاف الجرحى، بجانب عدد من المفقودين.