وكالات - النجاح - قال عضو مجلس إدارة الشركة المصرية القابضة للمطارات إن قرار "الخطوط الجوية البريطانية" تعليق رحلاتها لمطار القاهرة غلب عليه الطابع السياسي وليس هناك ما يبرره".

وقال عضو مجلس إدارة الشركة المصرية القابضة للمطارات، إلهامي الزيات " اليوم الأحد، "ليس هناك ما يبرر قرار شركة الخطوط الجوية البريطانية تعليق الرحلات لمدة أسبوع، وقد غلب عليه الطابع السياسي".

وأضاف "هناك مخاوف أمنية لدى البريطانيين، وهذه المخاوف لا تقتصر على مصر، على خلفية تصاعد الأحداث في منطقة الشرق الأوسط وزادت هذه المخاوف مع التهديدات الإيرانية وبعد احتجاز سفينة في مضيق هرمز".

وتابع الزيات "هناك خطوط جوية كثيرة تعمل بين القاهرة ولندن من دون أي مشاكل ولم تعلق أي منها رحلاتها. ولم تتأثر حركة الطيران بالمطار بقرار الشركة البريطانية".

وحول الإجراءات الأمنية في مطار القاهرة، قال الزيات "الإجراءات الأمنية مشددة بالأساس، وأعتقد أنه لن تكون هناك إجراءات إضافية أو زيادة على الركاب في ظل الإجراءات الحالية الكافية لتامين الرحلات. حركة الطيران في مطار القاهرة والمطارات الأخرى تسير بشكل منتظم ولم تتأثر بقرار الشركة البريطانية".