النجاح - احتشد عشرات النرويجيين، اليوم الثلاثاء، امام وزارة الخارجية النرويجية في العاصمة أوسلو، للاحتجاج على احتجاز قوات الاحتلال الاسرائيلي لنشطاء نرويجيين وغيرهم ممن كانوا على متن سفينة كسر الحصار المفروض على غزة.

وكانت السفينة ستقدم كهدية رمزية الى الصيادين في غزة، حيث انطلقت السفينة من النرويج في رحلة بحرية منذ شهرين تقريبا، حتى وصلت الى الشواطئ قبالة قطاع غزة، ليتم احتجاز جميع النشطاء.

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتدت، اول أمس الاحد، على سفينة كسر الحصار المتجهة نحو قطاع غزة واقتادتها إلى ميناء أسدود، واعتقلت جميع من كانوا على متنها.

وتنقل السفينة ناشطين من 15 بلدا كانوا يريدون الوصول إلى القطاع تعبيرا عن تنديدهم بالحصار البري والبحري المفروض على شعبنا في قطاع غزة.