النجاح - هاجم مستوطنون ليلة امس الاثنين عدداً من الشبان،  خلال تواجدهم في أراضي حي وادي الربابة من بلدة سلوان بالقدس المحتلة، كما داهمت مخابرات الاحتلال، منازل في بلدة العيسوية وفتشتها.

وقال عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان خالد أبو تايه، إن مستوطنين اقتحموا، مساء امس الإثنين، أراضي في حي وادي الربابة المهدد بالاستيلاء، وهاجموا عددا من أصحابها، وهددوهم بالسلاح، دون أن يبلغ عن إصابات.

واشار الى ان ما تسمى بـ"طواقم الطبيعة" التابعة لسلطات الاحتلال اقتحمت وادي الربابة في سلوان وشرعت بعمليات تجريف في المنطقة.

ويواصل الاحتلال انتهاكاته في المنطقة الشمالية من أراضي وادي الربابة ببلدة سلوان، والمتمثلة بخلع الأشجار وبناء السلاسل، إضافة إلى تنفيذ حفر في عدة جهات لصالح مشاريع تهويدية.

وفي سياق آخر، داهمت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، منازل في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة وفتشتها.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال وعناصر مخابراتها اقتحمت العيسوية، وداهمت منزل المقدسي أشرف منصور محمود في البلدة وفتشت محتوياته، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

وتمنع سلطات الاحتلال أهالي البلدة من البناء، وتهدم منازلهم وتوزع بشكل أسبوعي الإخطارات بدعوى البناء دون ترخيص، وفي المقابل ترفض المصادقة على الخريطة الهيكلية.