النجاح - منعت شرطة الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم الجمعة،  حافلات تنقل مصلين من الجليل والمثلث بأراضي عام 48، من التوجه إلى المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة.

حيث اوقفت دوريات شرطة الاحتلال الحافلات، وأعادتها إلى البلدات التي انطلقت منها، بزعم ان المصلين هم جهات تحريضية.

واقتحمت قوات الاحتلال الحرم القدسي قبل صلاة الفجر،  فيما أوقفت دورياتها حافلات تنقل المصلين من الجليل والمثلث، في شارع 6 وشوارع أخرى وعند مداخل القدس، واجبرتهم على العودة.

وأفاد شهود عيان بأن شرطة الاحتلال هاجمت المصلين عقب انتهاء الصلاة بالدفع والضرب، وسط انتشار عناصر شرطة الاحتلال الخاصة في محيط مسجد قبة الصخرة المشرفة وعلى أبوابه.

كما منعت شرطة الاحتلال المصلين المتوافدين إلى الأقصى عبر باب الاسباط وباب حطة من الدخول، تلبية لنداء حملة "الفجر العظيم" للجمعة الخامسة على التوالي، ودققت في هوياتهم واجبرت بعضم على الخروج.

هذا وتسود  أجواء متوترة في مختلف محافظات الضفة بما فيها القدس المحتلة، حيث ارتقى خلال 24 ساعة اربعة شهداء برصاص الاحتلال من القدس والخليل وجنين وقلقيلية.