النجاح - شارك مئات المستوطنين، اليوم الاثنين، في مسيرة استفزازية في شارع الواد الممتد من باب العامود المُفضي إلى أبواب المسجد الأقصى وأسواق وحارات القدس العتيقة.

وردد المستوطنون هتافات عنصرية ضد العرب والفلسطينيين، وأخرى داعية لبناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى.

وأفاد مراسلنا بأن المشاركين في المسيرة توقفوا عند تقاطع شارع الواد وطريق الآلام قرب مستشفى الهوسبيس سابقا، ورددوا هتافاتهم العنصرية، بحماية وحراسة قوات الاحتلال الخاصة.

وكانت المسيرة انطلقت من باحة حائط البراق (الجدار الغربي للمسجد الأقصى) واخترقت شارع السلسلة ثم شارع الواد، في الوقت الذي أبعدت فيه قوات الاحتلال المواطنين المقدسيين عن المنطقة.

وتأتي هذه المسيرة في اليوم الأخير لعيد العرش اليهودي وعشية ما يسمى بـ"عيد نزول التوراة".