النجاح - قال وزير خارجية باراغواي، إلاديو لويزاغا ان بلاده ستفتتح سفارتها بالقدس خلال الأيام المقبلة، لتحذو بذلك حذو الولايات المتحدة وغواتيمالا.

ولم يحدد الوزير موعد الافتتاح، إلا أن مصادر غير رسمية قالت إن ذلك قد يتم الثلاثاء بحضور رئيس باراغواي، هوراسيو كارتس.

وبحسب وزير الخارجية فإن رئيس باراغواي اتخذ قراره إثر زيارة له في تموز 2016 لإسرائيل لاحظ خلالها أن جميع السفراء الموجودين في هذا البلد يأتون إلى القدس من أجل تقديم أوراق اعتمادهم لدى السلطات.

وادعى وزير الخارجية أن نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، لا يمنع باراغواي من إقامة علاقة "قوية ووثيقة جدا" مع فلسطين.

وبذلك تصبح باراغواي ثاني دولة في أميركا اللاتينية بعد غواتيمالا، تحذو حذو الولايات المتحدة وتنقل سفارة بلادها الى القدس.