النجاح الإخباري - اعتقلت قوات الاحتلال مساء الخميس، شابًا بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

وأفاد جواد صيام مدير مركز معلومات وادي حلوة، أن قوات الاحتلال أوقفت مركبة تقل ثلاثة شبان في شارع العين بالبلدة، وحررت هوياتهم، وأجبرتهم على الترجل من المركبة وأخضعتهم للتفتيش الجسدي.

وأضاف أنه خلال ذلك اعتدت قوات الاحتلال على الشاب صلاح عويضة بالضرب المبرح بالأيدي وأعقاب البنادق، ثم اعتقلته، وألقت القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية لمنع الشابين والأهالي المتواجدين الاقتراب منه.