النجاح - علق موظفو بلدية الاحتلال يوم الأربعاء، أوامر هدم لثلاثة منازل في حي "رأس خميس" بمخيم شعفاط في القدس المحتلة، بحجة البناء بدون ترخيص.

وذكر المواطن سليمان ترك أنه تفاجأ باقتحام موظفي بلدية الاحتلال الحي من بوابة الجدار الفاصل بحماية شرطية مشددة، وتعليقهم أوامر هدم لثلاثة منازل مبنية منذ أكثر من ٢٠ عامًا.

واوضح ترك أنه أحد المتضررين من أوامر الهدم، رغم أن منزله يأوي ١٧ فردًا، ولا يوجد لهم مأوى آخر.

وأضاف أن الأوامر عُلّقت على منزله ومنزلي ماجد أبو ترك ومازن الرجبي، ما يهدد بتشريد نحو ٣٥ فردًا.

ولفت إلى أن أوامر الهدم تمهل أصحاب المنازل ١٤ يومًا، لإفراغها من محتوياتها، استعدادًا لهدمها من قبل طواقم بلدية الاحتلال.

وأشار ترك إلى أنه قدّم وبقية أصحاب المنازل طلبات لترخيص منازلهم، لكنها قُوبلت بالرفض، بدعوى أن المنطقة تفتقد للتنظيم الهيكلي.