النجاح -  أعلنت منظمة الصداقة والتضامن الموزمبيقية مع الشعب الفلسطيني، ومنظمات المجتمع المدني، ومجلس الأديان، في مؤتمر صحفي، رفضها لإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل .

وقدم رئيس جمعية التضامن الدكتور إيفو جاريدو، عرضا مفصلا عن تاريخ القضية الفلسطينية والعلاقات الفلسطينية الموزمبيقية ، كما تم تلاوة بيان باسم منظمات المجتمع المدني ومجلس الأديان، أدان إعلان ترامب الذي اعترف بموجبه بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأكدت منظمات المجتمع المدني ومجلس الأديان تضامنها ومساندتها لحق الشعب الفلسطيني، ورفضها أي مساس بوضع القدس كمدينة للأديان جميعا.

كما تم تسليم سفير دولة فلسطين لدى جمهورية موزمبيق فايز عبد الجواد، حيث ألقى كلمة شكر فيها الشعب الموزمبيقي وقيادته، ممثلة بالرئيس فيليب نيوزي، للمواقف النبيلة تجاه القضية الفلسطينية وخاصة التصويت الأخير لصالح فلسطين والقدس في الجمعية العامة للأمم المتحدة .