النجاح - انطلق في محافظة مأرب شرقي اليمن، اليوم السبت، مهرجان نسائي دعما للقدس، ورفضا لاعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالمدينة المحتلة عاصمة مزعومة لإسرائيل القائمة بالاحتلال.

المهرجان نظمته مبادرة نسوية بمدرسة بدرالكبرى في مديرية "الوادي" بمحافظة مأرب الخاضعة لسيطرة قوات الحكومة الشرعية، وحضرته عشرات النساء.

وألقيت في المؤتمر عدد من الكلمات تحدثت عن مكانة القدس في نفوس المسلمين والعرب، من بينها كلمة لدلال علي عضو اللجنة المنظمة للمهرجان.

وقالت دلال في كلمتها إن "إسرائيل تسعى لتحويل القدس عاصمة لكيانها بعد أن رأت العرب منشغلين في حروبهم الداخلية ومطامعهم الشخصية".

وأضافت أن "حكام العرب والمسلمين لم يقدموا للقدس سوى الاستنكار والتعبير عن قلقهم".

وأكدت أن "القدس ستظل عربية إسلامية ملكاً لأهلها الحقيقيين وعاصمة لفلسطين".

ورددت المشاركات شعارات من قبيل "القدس عربية، ومن الله محمية"، و"يامحتل اطلع برع، الأقصى ماراح يركع".

وأثار قرار ترامب، في 6 ديسمبر/ كانون أول الجاري، الاعتراف بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة واشنطن إلى المدينة المحتلة، غضبا عربيا وإسلاميا، ورفضا دوليا واسعا.

لكن الأمم المتحدة، أقرّت أمس أول الخميس، بأغلبية 128 صوتا، مشروع قرار قدمته تركيا واليمن، يؤكد اعتبار مسألة القدس من قضايا الوضع النهائي، التي يتعيّن حلها عن طريق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفقًا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.