النجاح -   اعتبر الأزهر الشريف تصويت مجلس الأمن على مشروع القرار المصري الذي يدين إعلان الإدارة الأميركية بشأن القدس، بأغلبية 14 صوتا مقابل الفيتو الأميركي، بأنه يكشف نبذ المجتمع الدولي لهذا الإعلان الأميركي الجائر، لكونه يناقض القانون الدولي ويخالف الضمير العالمي.

وأشاد الأزهر الشريف في بيان له اليوم الثلاثاء، بدور القيادة المصرية في ريادة التحركات الدولية الرامية لإبطال القرار الأميركي المجحف بشأن القدس.

ودعا الأزهر، المجتمع الدولي ومؤسساته وجميع دول العالم إلى التمسك برفض القرار الأمريكي، والمضي قدما على استصدار قرار أممي من الجمعية العامة للأمم المتحدة.