النجاح - استشهد تسعة مواطنين فلسطينيين وأصيب قرابة 3400 بجروح مختلفة، خلال المواجهات التي اندلعت في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ السابع من كانون الأول الجاري.

و ارتقى الشهداء واصيب مواطنون خلال المواجهات التي تركزت في نقاط التماس بالصفة الغربية، وعلى السلك الحدودي في قطاع غزة.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن عدد الإصابات التي قدمت لها الإسعاف بلغت 2776 إصابة بالضفة الغربية بما فيها القدس، منها 77 إصابة بالرصاص الحي، كما سجلت 618 إصابة في غزة منها 183 إصابة بالرصاص الحي.

وأضافت جميع الهلال الأحمر الفلسطينية أن 676 مصابا نقلوا إلى المستشفيات في الضفة والقدس وغزة.

وأطقلت قوات الاحتلال النار على شابين قرب رام الله وسلفيت بدعوى تنفيذهما عمليتي طعن خلال المواجهات التي دارت بين الشبان وقوات الاحتلال، اسفرت عن استشهاد شاب عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، وإصابة الثاني قرب سلفيت بجروح بالغة الخطورة.

وسجلت اعنف المواجهات يوم الجمعة الماضي عندما خرجت مسيرات في الضفة الغربية وقطاع غزة وأراضي 48 في "جمعة الغضب" التي دعت اليها القوى والفصائل الفلسطينية، تنديدا بقرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وسجلت اليوم مواجهات في عدد من المدن الفلسطينية، من بينها مواجهات شهدها مخيم العروب شمال الخليل اصيب خلالها عدد من طلاب المدارس بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الغاز المسيل للدموع.

وتدعو الفصائل والقوى الفلسطينية إلى مزيد من الاحتجاجات فيما دعت بعض الفصائل مثل: حركة حماس والجهاد الإسلامي إلى إشعال انتفاضة في وجه الاحتلال حتى تتراجع الولايات المتحدة عن وعدها لإسرائيل