النجاح - من المقرر أن تبدأ شرطة الاحتلال يوم الثلاثاء القادم بتنفيذ قرار المستوى السياسي الاسرائيلي بالسماح لأعضاء الكنيست بـ"دخول" باحات المسجد الاقصى وفقا لما نشرته المواقع العبرية اليوم.

وأشارت هذه المواقع أن شرطة الاحتلال ستبدأ بتنفيذ برنامج تجريبي لدخول اعضاء الكنيست الى باحات المسجد الاقصى الثلاثاء القادم، تنفيذا لقرار سابق من رئيس الحكومة الاسرائيلية نتنياهو برفع الحظر عن زيارة المسجد الاقصى لأعضاء الكنيست، وجرى تأجيل ذلك جراء الظروف الميدانية التي شهدتها مدينة القدس والمسجد الاقصى بشكل خاص.

وأضافت هذه المواقع أن عددا من اعضاء الكنيست المتطرفين يستعدون ليكونوا أول من سيدخلون المسجد الاقصى، وستراقب الشرطة الاسرائيلية ردود فعل الفلسطينيين على هذه الزيارات، وسط تقديرات لدى اوساط اسرائيلية أنها قد تؤدي الى توتير الأوضاع مجددا في المسجد الاقصى، خاصة بأن الجمعة القادم سيشهد اول أيام عيد الاضحى المبارك، وكذلك لقرب الاعياد اليهودية التي ستبدأ الشهر القادم، والتي يرافقها دعوات مختلفة من متطرفين يهود لاقتحام المسجد الاقصى.