النجاح -  نقل عضو الكنيست الإسرائيلي المتطرف يهودا غليك، مكتبه لساحة باب الأسباط، أحد أبواب القدس القديمة، للضغط من أجل السماح له باقتحام المسجد الأقصى المبارك.

وكان غليك أعلن نيته نقل مكتبه اليوم ولمرة واحدة، لباب الأسباط، احتجاجا على استمرار حكومته في منع أعضاء "الكنيست" من اقتحام الأقصى، لافتا إلى أنه سيمارس أعماله ولقاء المراجعين من هذا الموقع.

ويعتبر غليك عرّاب الاقتحامات الاستفزازية للمسجد الأقصى، ومن أبرز المخططين والداعين لإقامة الهيكل المزعوم فوق أنقاض الأقصى المبارك.