النجاح - أفرج الاحتلال مساء الأحد عن الأسير المقدسي علاء روبين القاق (20 عامًا) من بلدة سلوان بعد أن أمضى مدة 25 شهرًا داخل الأسر.

وكان القاق اعتقل بتاريخ 20/7/2015، وأدانته المحكمة الاحتلالية بعد تهم، وأصدرت بحقه حكمًا بالسجن لمدة 36 شهرًا، واليوم قررت محكمة "شليش" تخفيضه للثلث والإفراج عنه بشروط.

كما أفرجت ادارة سجن "النقب" عن الأسير المقدسي محمد كايد أبو سارة (21 عامًا) من حي عين اللوزة في سلوان بعد أن أمضى 6 شهور في السجون.

وكان أبو سارة اعتقل في عام 2014 وهو قاصر، وذلك على خلفية مشاركته بأحداث سلوان حينها، وحكم عليه حينها بالسجن لمدة شهرين وأفرج عنه بشرط الإبعاد عن سلوان لمدة 20 شهرًا، وكان خلالها يقبع في الحبس المنزلي.

فيما أصدر قاضي محكمة "الصلح" حكمًا ضده بالسجن الفعلي مدة 6 شهور، وسلم نفسه بتاريخ 1/3/2017 لسجن "الرملة" ونقل بعدها إلى سجن "النقب" الذي أفرج عنه منه.