النجاح - يتظاهر اليوم الثلاثاء في القدس العشرات في مظاهرة إحتجاجية دعت إليها اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية ، بالتنسيق مع عدد من المؤسسات والهيئات والجمعيات ، في الوقت الذي تقام فيه جلسة في الكنيست من أجل المصادقة على قانون كمينتس - لهدم البيوت العربية.

وشهدت المظاهرة مواجهات بين المتظاهرين والشرطة ، بعد أن حاول المتظاهرون الدخول إلى الشارع واغلاقه ، حيث قامت شرطة إسرائيل بصدهم بالقوة وباستعمال الأيادي ، ووضعت المتاريس الحديدية أمامهم ، وشهدت المظاهرة اشتبكات في الايادي.

وردد المتظاهرون خلال التظاهرة "كحلون يا كحلون كم من البيوت هدمت حتّى اليوم"، "يا بيبي ويا كحلون هذا وطنا وإحنا هون"، "حكومة عنصرية يكفيكم هدم البيوت"، "كفى للعنصرية، كفى للخنق وكفى للهدم"، "كف بكف وايد بايد عن أراضينا ما بنحيد"، وشعارات تطالب باستقالة الحكومة الإسرائيلية وتسميها "كاذبة".

ويشار إلى أنّ قانون "كمينتس" يهدف إلى تسريع مسار هدم البيوت في البلدات العربية وتصعيد وتيرة الهدم الفعلي عن طريق تقليص صلاحيات المحاكم في البت بملفات البناء غير المرخص وتحويلها لجهات إدارية قطرية، وإلزام السلطات المحلية العربية بأخد دور فعال في عمليات الهدم أو معاقبتهم لرفضهم ذلك.

وأوضحت اللجنة القطرية في بيانها، "إن تنظيم تظاهرة احتجاجية هو امر هام جدا الى جانب خطوات أُخرى ، كمحاولة للتأثير على القرارات ، لذلك ينبغي أن تكون جدية وفاعلة حتى تكون مُؤثِّرة".