نابلس - النجاح - أطلقت جامعة النجاح الوطنية برنامجا جديدا للدراسات العليا، وهو ماجستير السينما والتلفزيون.

حيث يُعتبر تخصص ماجستير السينما والتلفزيون في جامعة النجاح الوطنية الأول من نوعه في الجامعات الفلسطينية، كونه يوفر الفرصة لخريجي الإعلام لاستكمال الدراسات العليا، وللعاملين في الإنتاج السينمائي والتلفزيوني الفرصة للجمع بين مجموعة من المهارات المعرفية والفنية في التخصص.

يُكسب الماجستير الطالب الخبرة الأكاديمية والعملية اللازمة لإحداث تأثير في صناعة السينما والتلفزيون بالاندماج في سوق العمل الإعلامي المرئي، ويفتح الأبواب أمامه للعمل في قنوات التلفزة والفضائيات، المحلية، العربية والعالمية العاملة في فلسطين أو خارجها.

تتجسد رسالة الماجستير الأساسية في تأهيل كوادر مبدعة من المهنيين في مجالي السينما والتلفزيون متناغمة مع قيَم المجتمع الفلسطيني وطموحاته؛ لتشكل بذلك أساساً لتطوير صناعة السينما الفلسطينية. كذلك تزويد جامعاتنا مستقبلاً بكوادر أكاديمية متخصصة في مجالي السينما والتلفزيون من خلال المهارات الذهنية والمعرفية اللازمة.

ينظر البرنامج إلى تطوير مراكز أبحاث في فلسطين في مجالي السينما والتلفزيون، لإنشاء قاعدة متينة من البيانات العلمية اللازمة تمكّن المؤسسات الحكومية والسياسيين في اتخاذ القرارات السليمة المبنية على الحقائق العلمية.

يطمح البرنامج إلى تزويد المؤسسات الإعلامية المحلية والعربية والعالمية بكوادر إعلامية متخصصة ومؤهلة في مجال العمل الإعلامي السينمائي والتلفازي، يكون قادراً في نفس الوقت على مواجهة الدعاية المضادة للقضية الفلسطينية.

كما تتنوع وتختلف طرق التعلم والتعليم في هذا البرنامج لتشمل المحاضرات، والتدريب، وورش العمل، وحلقات البحث والمناقشات.

وكون أن البرنامج في مجالي السينما والتلفزيون فمن الضروري أن يشغل الجانب التطبيقي العملي النصيب الأكبر من طرق التعليم لتهيئة الطلبة للجانب العملي في هذا المجال واكتساب الخبرة العملية الضرورية عند خروجه إلى واقع الحياة.

ويتميز البرنامج بالتنوع في طرق التقويم حيث يشمل على: امتحانات مكتوبة، أنشطة، محاضرات وإنتاج مشاريع. إضافة إلى ذلك ستعتمد طرق التعليم على المصادر المعلوماتية الحديثة من كتب ومراجع حديثة ومجلات علمية محكمة إضافة إلى مصادر معلوماتية أخرى يمكن أن توفرها شبكة الإنترنت. إلى ذلك، يمكن الاستفادة من المشاركة في المؤتمرات المحلية والعالمية في مجال السينما والتلفزيون للحصول على أحدث المعلومات في هذا المجال.