النجاح - وقّعت جامعة النجاح الوطنية ممثلةً بالأستاذ الدكتور ماهر النتشة، رئيس الجامعة يوم الأربعاء الموافق 24/2/2021، مذكرة تعاون مشتركة مع هيئة مكافحة الفساد ممثلةً بمعالي السيد أ. رائد رضوان، رئيس الهيئة، وبحضور كل من الدكتور نعيم سلامة، عميد كلية القانون، والأستاذ خالد الحسيني، مدير دائرة العلاقات العامة في الجامعة، حيث جرى توقيع المذكرة عبر تقنية زووم استجابة للبروتوكولات الصحية جرّاء تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتأتي أهمية هذا التعاون المثمر بين جامعة النجاح والهيئة تدعيماً لمبدأ تضافر الجهود الوطنية كأحد المبادئ الأساسية التي تستند إليها الهيئة في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد للأعوام (2020-2022) ومن باب تطوير وتعزيز التعاون والتنسيق المشترك لتحقيق أطر وسياسة الهيئة ورؤيتها المبنية على أساس خلق بيئة رافضة للفساد في المجتمع الفلسطيني تقوم على ركائز النزاهة والشفافية والمساءلة.

وأشاد النتشة بالدور الكبير الذي تقوم به الهيئة من أجل بناء مجتمع فلسطيني خالٍ من الفساد، مؤكداً على أهمية تعزيز أواصر التعاون المشترك مع الهيئة، وأن الجامعة هي شريك أكاديمي جوهري في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد وإيمانها التام بأهمية خلق جيل مكافح للفساد في المجتمع، والعمل على زيادة وعي طلبة الجامعة في موضوع الفساد والسعي دوماً لرفع مستوى وعيهم وتدريبهم وتثقيفهم؛ لإيجاد بيئة مجتمعية مساندة ومشاركة.

وبدوره أعرب معالي الأستاذ رضوان عن سعادته بهذا التعاون المشترك، وأشاد بدور جامعة النجاح الوطنية بما تقدمه من إسهامات فاعلة بتحصيل الهوية الثقافية للنشء الفلسطيني، وتخريج كفاءات مهنية قادرة على الانخراط بسوق العمل والمضي قدماً نحو بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية المستقلة.

وقد اتفق الطرفان على عدد من البنود كان من أهمها: الاستمرار في طرح مساقي "مكافحة الفساد: تحديات وحلول"، لكافة البرامج الأكاديمية كمساق (اختياري جامعة)، و"جرائم الفساد في التشريع الفلسطيني" في كلية القانون كمساق (اختياري تخصص)، والتعاون المشترك لتطوير المساقات تدريسية حول الشفافية والنزاهة ومكافحة الفساد، وتشجيع البحث العلمي المشترك ودعمه وتشجيع البحث في قضايا مكافحة الفساد والنزاهة والشفافية والحوكمة ودراسة القوانين ذات العلاقة وتطويرها، إضافة إلى تحفيز الطلبة لإعداد أبحاث و/أو مشاريع تخرجهم في السياق ذاته ومكافأة الأبحاث المتميزة.

كما شملت بنود الاتفاقية أيضاً التعاون المستمر في وضع خطة مشتركة لتنفيذ البرامج والأنشطة التي تصب في الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد (2020-2022)، والتعاون المشترك لتطوير مساقات تدريسية حول الشفافية والنزاهة ومكافحة الفساد، والتعاون للتشبيك مع المؤسسات الوطنية والخارجية لتنفيذ برامج مشتركة، والمشاركة في مختلف الأنشطة التي تدعم مجالات النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد مما يثري خبرات المشاركين من الطرفين.