النجاح - كشف تقرير حديث صادر أن يتسبب الذكاء الاصطناعي والروبوتات في فقد العمالة البشرية لـ 75 مليون وظيفة حول العالم بحلول عام 2022.

ووفقا للتقرير الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي وهو منظمة سويسرية غير الربحية سيتم إنشاء ما يصل إلى 133 مليون وظيفة جديدة، بواسطة الآلات في ذلك الإطار الزمني. وسيتعين على البشر تجديد المهارات لمواكبة "التحول الكبير" في طريقة العمل مع الآلات.

واستند التقرير الذي جاء بعنوان "مستقبل الوظائف لعام 2018"، وهو الثاني من نوعه، إلى دراسة استقصائية لمديرين تنفيذيين، يمثلون 15 مليون موظف في 20 شركة اقتصادية.

وتوقع التقرير أن تحل الروبوتات مكان البشر بسرعة في مجالات المحاسبة وإدارة العملاء والقطاعات الصناعية والبريدية والسكرتاريا. مبينا أن التحديات الرئيسية ستتمثل في إعادة تدريب العمال الذين سيتم الضغط عليهم لتحديث المهارات، خاصة في مجالات "الإبداع والتفكير النقدي والإقناع".

وأشار التقرير إلى أنه من الآن وحتى عام 2022، يعتقد رؤساء الشركات أن قطاعات الطيران والسفر والسياحة، على وجه الخصوص، ستضطر إلى إعادة تدريب العمال.  مبينا أن ما يصل إلى 54% من قوة العمل العالمية، ستطلب إعادة التدريب لتولي أدوار جديدة مع زيادة دور الآلات.. التفاصيل في التقرير التالي: