طولكرم - النجاح -  نظمت مديرية الحكم المحلي، بالتعاون مع بلدية كفر اللبد وفعاليات الحفاصي، لقاء وطنيا على أرض الحفاصي شمال شرق طولكرم المهددة بالاستيلاء عليها، رفضا للاستيطان وسلب الأرض وهدم المنازل وغيرها من الجرائم التي يقترفها الاحتلال والمستوطنون.

وشارك في اللقاء محافظ طولكرم عصام أبو بكر، ووزير الحكم المحلي مجدي الصالح، ورئيس بلدية كفر اللبد خالد حجازي، ومراد شتيوي ممثلا عن هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، ومسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس، وفيصل سلامة منسق فصائل العمل الوطني.

وأكد أبو بكر أن المحافظة بكل مكوناتها، تقف إلى جانب أهلنا في خربة الحفاصي في مواجهة التوسع الاستيطاني، وما تقوم به سلطات الاحتلال بحق أهلنا في هذه المنطقة.

وأكد الصالح أن وزارة الحكم المحلي ستواصل الجهود بالشراكة مع كافة المؤسسات والفعاليات في محافظة طولكرم ذات العلاقة، وتحديدا في منطقة الحفاصي لوضع خطة متكاملة للعمل على كافة المستويات من أجل تدعيم صمود المواطنين وتثبيهم في أراضيهم.

وأكد أن أهالي خربة الحفاصي وكفر اللبد قادرون على حماية أراضيهم والتصدي للأطماع الاستيطانية ومقاومة كافة المخططات الرامية للاستيلاء على اراضيهم، بعزيمتهم وإرادتهم وتشبثهم بحقهم بالعيش الكريم على أراضيهم وذلك بمساندة أبناء شعبنا وكافة الوزارات والهيئات الحكومية والمؤسسات الأهلية والخاصة.

وأشار إلى أن طواقم الوزارة وبالتعاون مع بلدية كفر اللبد ستعمل على عقد اجتماع عاجل من أجل مناقشة توسيع المخطط الهيكلي لكفر اللبد ليشمل منطقة الحفاصي وكل أحواضها، ووضع الآليات المناسبة لإيصال كافة الخدمات الأساسية من كفر اللبد الى المنطقة وتعزيز الطرق الرابطة بينهم، حفاظا على المنطقة واعتبارها جزءا ومكونا أساسيا من كفر اللبد.

وتحدث حجازي عن الاستهداف الاستيطاني بمنطقة الحفاصي وبلدة كفر اللبد، مشيرا إلى احتياجات المنطقة من مشاريع البنية التحتية، والتي من شأنها أن تعزز من صمود الأهالي في مواجهة الاستيطان والمستوطنين.

من جانبه، أشار اشتيوي إلى أن هيئة مقاومة الجدار والاستيطان تضع إمكانياتها تحت تصرف الأهالي سواء من حيث شق الطرق الزراعية وبناء غرف زراعية، موضحا أن هذه المنطقة لا تخص فقط الحفاصي بل كل الوطن.

بدوره، قال دغلس إن الجمعيات الاستيطانية من خلال استهداف الأرض تحاول فرض أمر واقع، مؤكدا أن الثبات والبقاء والتجذر بالأرض هو عنوان لأبناء شعبنا في كل مكان.

وألقى فيصل سلامة كلمة باسم فصائل العمل الوطني، وأكد وقوفها إلى جانب الأهالي في الحفاصي بكل الإمكانيات.

من جانبه، أعرب خالد فقها باسم أصحاب الأراضي المهددة بالاستيطان في كفر اللبد، عن أمله بتوحيد كافة الجهود لتعزيز صمود الأهالي في المنطقة وتأهيل الطرق الواصلة إلى أراضي المزارعين.