طولكرم - النجاح - نفذت اللجنة الوطنية لتخضير طولكرم، اليوم الأربعاء، ممثلة بالمحافظة ووزارة الزراعة والإغاثة الزراعية والبلدية والتوجيه السياسي والأجهزة الأمنية والجامعات وعدد من المؤسسات حملة لزراعة أشجار الزينة وأشتال الزيتون في محيط المدارس وجامعة خضوري غرب مدينة طولكرم.

وقال مدير عام الإغاثة الزراعية في شمال الضفة عاهد زنابيط لـ"وفا"، إن هذه الفعالية هي الثانية واستكمالا للحملة الأولى التي أطلقت في الثامن من الشهر الماضي تحت مسمى مشروع تخضير طولكرم، والذي جاء بتمويل ذاتي منها ويشمل زراعة أشجار المورينغا والزيتون وزهور الجنة.

وأضاف "توجهنا بدعوات لكافة المؤسسات في المحافظة والمواطنين للتبرع بتخضير طولكرم ولو بشجرة واحدة حتى نصل إلى طولكرم خضراء مليئة بالأشجار الحرجية والمثمرة كما كانت بالسابق".

وأشار زنابيط إلى أن حملة اليوم تأتي بمثابة الانطلاقة الأولى مع الشركاء بالمشروع الذي يهم كل المؤسسات الرسمية وكل مواطن في المحافظة ويعزز الصورة الجمالية والتراثية لمحافظة طولكرم.

وقال: "لمسنا التفافا كبيرا حول هذه المبادرة من المؤسسات الرسمية والعمل الأهلي والقطاع الخاص، ومن خلال هذا الالتفاف أصبحنا واثقين أن طولكرم ستصبح مدينة خضراء، وسيتم تشكيل نقطة انطلاقة نحو بناء مجتمع كرمي نظيف وبلد خضراء جميلة جدا".