طولكرم - النجاح -  بحث رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية ظافر ملحم، مع محافظ طولكرم عصام أبو بكر، الحلول والإجراءات التي تتبعها سلطة الطاقة والجهات المختصة ذات العلاقة لمعالجة نقص القدرة الكهربائية.

وأشار أبو بكر إلى تعليمات الرئيس محمود عباس بدعم صمود المواطنين، وتثبيتهم على أرضهم في مواجهة الاحتلال والاستيطان، مشيدا بما تقوم به الحكومة من جهود ومشاريع  في خدمة المواطنين.

وشدد على أهمية الحلول والمقترحات التي تعمل عليها سلطة الطاقة، بالتعاون مع الجهات المختصة ذات العلاقة لمعالجة المشكلة بنقص القدرة الكهربائية على مستوى المحافظة، خاصة أن هذه الأزمة تتفاقم في ظل النمو السكاني والعمراني وإنشاء المزيد من المشاريع.

وقال "هناك أهمية لمضاعفة القدرة الكهربائية، وتشجيع المستثمرين بالتوجه نحو المشاريع الخاصة بالطاقة البديلة، حيث أن سلطة الطاقة لديها توجه لدعوة المستثمرين لإنشاء مشاريع للطاقة الشمسية على مستوى محافظة طولكرم، وإيجاد الحلول الأخرى لمشكلة النقص بالقدرة الكهربائية".

من جانبه، قال ملحم إن هذه الزيارة تأتي في إطار الجولات الميدانية لتحقيق ما تقوم به سلطة الطاقة من أعمال وحلول لمعالجة نقص الطاقة الكهربائية في كل موسم صيف.

وأضاف: "تنفيذا لتوجهات الرئيس وسياسة الحكومة، تعمل سلطة الطاقة على تنفيذ مشاريع ربط وإعادة توزيع الأحمال، إضافة إلى توفير مشاريع جديدة مثل محطة تحويل، ومشاريع الطاقة الشمسية، حيث تم الاتفاق مع المحافظ على تحديد مواقع لبناء محطات طاقة شمسية مستقبلية، التي من شأنها المساهمة في معالجة العجز الكهربائي على مستوى المحافظة".

وأوضح أن سلطة الطاقة أعدت خطوط تغذية جديدة في هذه المنطقة حيت تم تجهيز نقطة ربط نزلة عيسى مع باقة الشرقية بانتظار موافقة الإسرائيليين عليها، مؤكدا أن الاحتلال يتحمل كامل المسؤولية في تأخير ربط هذه الخطوط وفي حال ربطها سيتم تزويد هذه المنطقة بـ50 أمبير إضافي بما يعادل (2 ميغا) إضافية لتخفيف الضغط على التيار الكهربائي في هذه المنطقة.

وفي سياق متصل، التقى ملحم رئيس بلدية طولكرم محمد يعقوب، وبحث معه أزمة التيار الكهربائي في مدينة طولكرم وآليات معالجتها، واجتمع مع رؤساء المجالس المحلية في منطقة الشعراوية شمال طولكرم، واستمع من رئيس مجلس الخدمات المشترك عبد الغانم إلى شرح مفصل عن معاناة سكان هذه المنطقة من أزمة انقطاع التيار الكهربائي المستمرة فيها.