غيداء نجار - النجاح - دارت مواجهات قبل قليل بين مجموعة من الشبان وقوات جيش الاحتلال، في الحي الغربي بمدينة طولكرم.

ويقول رئيس قسم الإعلام في الجامعة جبريل حجة لـ"النجاح الإخباري": المعلومات التي تقول ان الاحتلال دخل غرف الطالبات في سكن حسيب الصباغ التابع لجامعة فلسطين التقنية (خضوري) بطولكرم، ليس صحيحاً، بل اقتحم المبنى المحاذي "بيت صغير" لسكن الطالبات، فما حدث انه ومنذ ساعات الصباح الباكر أتت قوة عسكرية كبيرة ترافقها عناصر من المستعربين، وقاموا اباقتحام محيط جامعة خضوري، والذي يضم سكن الطالبات، وداهمت ساحات السكن الخلفية وأجرت عملية تفتيش واسعة في المكان، تحت إطلاق كثيف لقابل الغاز المسيل للدموع".

ويضيف "الاحتلال حاصر سكن الطالبات ودخل عبر عبوابته، ولكنه لم يدخل للشقق، وقام بتفتيش بيتان محاذيان للسكن، ودارت مواجهات بين الشبان والاحتلال ما أسفر عن إصابة مصور تلفزيون كل الناس خالد الشوكي (24 عاما)، بعيار مطاطي باليد أثناء تصويره لعملية الاقتحام، نقل على أثرها إلى مستشفى ثابت الحكومي، كما وأصيب عدد من طلبة المدارس والجامعات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، وتم تقديم العلاج لهم ميدانيا، ومنهم من جرى نقله للمشفى".

ويتابع " بالإضافة لتعرض كراج السيارات للاستهداف وأسفر عنه حرق سيارة تعود لأحد طلبة جامعة فلسطين التقنية خضوري في طولكرم، بعد ان أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع عليها،وذلك أثناء اقتحامهم للساحات الخلفية لسكن حسيب الصباغ الخاص بالطالبات، مما تسبب في إحداث أضرار جسيمة فيها تمثلت في احتراق سقفها وكراسيها وتكسر زجاج نوافذها بالكامل، كما وتضررت ست سيارات آخرى".