النجاح - تسلم محافظ طولكرم عصام أبو بكر، والسفير الياباني لدى دولة فلسطين تاكيشي أوكوبو، اليوم الأربعاء، مشروع تأهيل شبكة الكهرباء الداخلية في بلدة دير الغصون شمال المحافظة، الممول من الحكومة اليابانية بقيمة (70) ألف دولار أميركي.

جاء ذلك خلال حفل نظمته بلدية دير الغصون بمشاركة رئيسها محمد عبد المجيد أبو صاع ومدير عام الحكم المحلي في طولكرم عدنان ربيع، ونائب قائد المنطقة المقدم علاء الزبن، ورؤساء البلديات والمجالس القروية في منطقة الشعراوية، والوجهاء وأهالي البلدة، وجهات الاختصاص بمؤسسة المحافظة.

ونقل أبو بكر للسفير الياباني تحيات الرئيس محمود عباس وتقديره لليابان إمبراطورا وحكومة وشعبا، على ما تقدمه من دعم مستمر لشعبنا على مستوى الوطن، وفي محافظة طولكرم على وجه التحديد، مشيراً إلى دور مشاريع البنية التحتية في تعزيز صمود المواطنين على أرضهم، في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي الذي يستهدف كل مقومات الصمود.

وأضاف، إن مشروع إعادة تأهيل شبكة الكهرباء الداخلية في بلدة دير الغصون يساعد بالتقليل من نسبة الفاقد بالكهرباء، ويساهم في تحسين جودة الكهرباء المقدمة لسكان البلدة، إلا أن الاحتلال الإسرائيلي ومن خلال عدم تزويد البلديات والمجالس القروية بالقدرة الكهربائية المناسبة يتحمل المسؤولية الأولى المباشرة لهذه الأزمة.

وأشار أبو بكر إلى بحث كل الطرق مع الجهات المختصة وذات العلاقة لإنهاء هذه الأزمة أولا برفع القدرة، والتوجه نحو مشاريع الطاقة البديلة وغيرها من الطرق الأخرى التي من شأنها حل أزمة الكهرباء، موضحاً أن مشاريع البنية التحتية والخدماتية هي من الركائز الأساسية لإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

من جانبه، قال السفير الياباني إن مشروع تحسين خدمة الكهرباء في بلدة دير الغصون، يهدف إلى توفير الكهرباء بشكل آمن وثابت من خلال تحديث أجزاء من شبكة الكهرباء القديمة، مشدداً على أن استكمال المشروع هو دلالة صغيرة على عمق الصداقة ما بين اليابان وفلسطين، وخاصة أن اليابان حكومة وشعبا كانت وما زالت تعمل على دعم الشعب الفلسطيني والحكومة على الصعيدين السياسي والاقتصادي.

وأضاف نحن نعمل مع شركائنا بالحكومة الفلسطينية، والمؤسسات الأهلية والبلديات والقطاع الخاص، بشكل مستمر ويومي من أجل الوصول إلى هدف بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية وتطوير الاقتصاد ومواصلة بناء جسور التعاون وتعزيز الصداقة اليابانية الفلسطينية من خلال العمل المشترك.

إلى ذلك، ذكر ربيع أن مشروع تأهيل الكهرباء في بلدة دير الغصون المقدم من الحكومة اليابانية يساهم في تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، مشيداً بالدعم الياباني، مؤكداً جهود المحافظ أبو بكر في خدمة المحافظة ومتابعة جميع القضايا وهموم المواطنين، وموضحاً أن سياسة وزارة الحكم المحلي تقوم على إيجاد هيئات محلية قادرة على خدمة المواطنين، من خلال الاعتماد على اللامركزية الإدارية وصولاً لتقديم خدمات أفضل للمواطنين في كل مكان.