همسه التايه - النجاح - قام جيش الاحتلال الإسرائيلي المتواجد على حاجز عناب العسكري شرق طولكرم بتسليم جثمان الشهيد الاسير محمد ثابت الجلاد 24 عاما والذي كان قد استشهد في مستشفى بيلنسون الاسرائيلي في العاشر من الشهر الجاري، متاثرا بجراح اصيب بها بالصدر يوم التاسع من تشرين الثاني من العام الماضي .

وتواجد بالقرب من الحاجز لتسلم الجثمان والتعرف على هوية الشهيد  كل من رئيس هيئة  شؤون الأسرى والمحررين الارتباط العسكري والمدني ووالد الشهيد .

وكان في استقبال الجثمان عند مدخل بلدة عنبتا حشد كبير من اهالي مدينة طولكرم لعائلة الشهيد بمشاركة محافظ طولكرم وممثلي عن  فصائل العمل الوطني وقادة الأجهزة الأمنية وممثلي عن الهيئات  الرسمية والشعبية.

وانطلق الموكب من بلدة عنبتا وصولا إلى مسقط رأس الشهيد، وتحديدا إلى مستشفى  ثابت ثابت الحكومي من أجل فحص الجثمان إصدار تقرير طبي حول وضعه ومن المحتمل أن يتم تشريح الجثمان.

عائلة الشهيد أكدت لمراسلتنا في طولكرم انه من المقرر أن تكون مراسم تشييع جثمان الشهيد يوم غد السبت بعد صلاة الظهر حيث ستتم الصلاة عليه في مسجد البركة القريب من منزل العائلة فيما سيتم دفنه في المقبرة الغربية بطولكرم.

جدير بالذكر ان الاسير الشهيد تم اعتقاله على حاجز حوارة العسكري شمال الضفة الغربية اثناء توجهه لتلقي العلاج حيث كان يعاني من ورم سرطاني في الغدد اللمفاوية.

وخلال اعتقاله كان الشهيد يعاني ظروفا صحية حرجة للغاية ومنذ اعتقاله وحتى استشهاده وهو يمكث بغرفة العناية المكثفة

الاسير الشهيد كان أحد طلاب الكلية العصرية برام الله وهو آخر العنقود لشقيقين ذكور وثلاثة إناث.