النجاح الإخباري - النجاح - كشف رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أخفت نبأ استشهاد الأسير الجريح محمد الجلاد لنحو 24 ساعة.

وقال قراقع في تصريح لصوت فلسطين صباح اليوم ، "إن الجلاد استشهد مساء الخميس الماضي، بينما تم إعلان استشهاده بعد ظهر الجمعة وهو ما يثير تساؤلات حول هذا الأمر".

وأضاف قراقع، إن الجانب الفلسطيني تقدم بشكوى ضد سلطات الاحتلال وضد إدارة مستشفى "بلنسون" حيث كان الأسير محتجزاً.

وأشار إلى أن الجانب الفلسطيني تقدم بطلب لتسليم جثمان الشهيد الجلاد دون تلقي أي رد بهذا الخصوص حتى اللحظة.

وبين قراقع، أن الشهيد الجلاد كان مصابا بالسرطان في الغدد اللمفاوية ورغم ذلك رفضت سلطات الاحتلال كافة طلبات الإفراج عنه، وواصلت احتجازه في العناية المكثفة في مستشفى "بلنسون" دون اتهامات أو تحقيق منذ إصابته على حاجز حوارة جنوب نابلس قبل ثلاثة أشهر.