طوباس - النجاح - أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مزارعين من منطقة بردلة بالأغوار الشمالية بقلع أشجار زيتونهم.

وأفاد الناشط الحقوقي عارف دراغمة أن أشجار الزيتون المخطرة بالقلع مزروعة منذ أعوام وتقع قرب منازل المواطنين.

وشدد على أن ما يقترفه الاحتلال هو سياسة واضحة لمنع تمدد الفلسطينيين خارج قراهم، وعدم الأخذ بالحسبان زيادة أعداد السكان، ومنع إقامة مخططات تفصيلية للقرى في الأغوار وزيادة مساحة المخطط الهيكلي.

وأشار إلى أن أشجار الزيتون عمرها أكثر من 15 عاما، وهو ما يعني سياسات عنصرية من الاحتلال تحاك يوميا تهدف إلى تقويض المواطن الفلسطيني في الأغوار، وحصر السكان في كنتونات صغيرة، والاستيلاء على أملاكهم.