النجاح - شارك مواطنون وممثلون عن فصائل العمل الوطني في طوباس، مساء اليوم السبت، بوقفة تضامنية مع أهلنا في قطاع غزة.

وقال محمود صوافطة، في كلة فصائل العمل الوطني التي دعت للوقفة، "إن هذه الجرائم التي يمارسها الاحتلال بحق شعبنا الفلسطيني هي الوجه الحقيقي له"، مؤكدا ضرورة تحقيق الوحدة الفلسطينية، والالتفاف حول القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس، لنيل الحرية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وشدد صوافطة على أن الاحتلال إلى زوال، وأن شعبنا العظيم سيبقى مغروسا في أرضه.

يشار إلى أن الاحتلال استهدف يوم أمس المشاركين في مسيرات شعبية خرجت في قطاع غزة لمناسبة ذكرى يوم الأرض، ما أدى إلى استشهاد 15 مواطنا، وإصابة أكثر من 1400.