النجاح - تمكن محامي نادي الأسير الفلسطيني، من زيارة الأسير محمد بشارات (32 عاماً) من بلدة طمون في محافظة طوباس.

ونقل المحامي عن الأسير بشارات "أن الأطباء أكدوا له أنه يعاني من فشل كلوي، وهو بحاجة إلى غسيل للكلى ثلاث مرات أسبوعياً، وأنه وفي تاريخ 20 أيار الماضي، عانى من آلام حادة في خاصرته ومشكلة في التنفس، ونُقل على إثر ذلك من سجن "النقب الصحراوي" حيث كان يقبع إلى مستشفى "سوروكا".

وتابع الأسير "أنه مكث لمدة أسبوع في المستشفى، ثم نُقل إلى "عيادة سجن الرملة"، وهناك أُصيب بارتفاع في الحرارة، ونُقل جراء ذلك إلى مستشفى "أساف هروفيه"، وتبين أنه تعرض لإهمال طبي في المنطقة التي تم من خلالها عملية العلاج وقد تسبب بإصابته بتلوث، وقد خضع لعلاج في المستشفى، وأخيراً أُعيد مجدداً إلى "عيادة الرملة"، بعد أن استقر وضعه الصحي".

يُشار إلى أن الأسير بشارات معتقل منذ تاريخ الثاني من آب عام 2002، وهو محكوم بالسجن لمدة (18 عاماً)، وهو واحد من بين (16) أسيراً مريضاً يقبعون في "عيادة سجن الرملة"، بينهم مقعدون ومصابون.