غزة - النجاح - بدموع الفرح استقبلت الطالبة هند خالد أبو زعيتر نتيجتها في الثانوية العامة، الحاصلة على المرتبة الثانية مكرر بمعدل 99.6% من مدرسة عرفات للموهوبين بقطاع غزة.

حيث وصفت الطالبة المتفوقة فرحة النجاح بأنه "شعور لا يوصف"، مؤكدة أن "النجاح شيء مميز ولا يأتي بسهولة ويحتاج إلى جهد ومثابرة ولكل مجتهد نصيب".

وأهدت الطالبة أبو زعيتر نجاحها إلى شهداء وأسرى وجرحى فلسطين ولمدرستها ومدرسيها ومعلماتها، لافتة إلى بعض الصعاب التي واجتها طيلة فترة دراستها في الثانوية العامة.

ومن هذه الصعاب، تشير إلى ان جائحة كورونا كانت من هذه الصعاب، خصوصاً وأنها مشكلة جماعية يعاني منها العالم كله، مستدركة " لكن تأثيرها كان في عدم الذهاب إلى المدرسة وحذف في المنهاج الدراسي".

ورغم الصعاب إلى ان ذلك لم يمنع أبو زعيتر من تحقيق حلمها منذ الطفولة وهو تفوقها بأعلى الدرجات في الثانوية العامة، والالتحاق بكلية الطب البشري "لأنها مهنة إنسانية من أجل خدمة أبناء الشعب الفلسطيني وحاجة الشعب لهذه التخصصات"، كما تقول الطالبة أبو زعيتر.