نابلس - النجاح - كشف اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (الكونميبول) إنه أوقف الحكم الذي أدار مباراة الأرجنتين والبرازيل في تصفيات كأس العالم الثلاثاء الماضي والحكم المسؤول عن نظام حكم الفيديو المساعد بسبب ارتكابهما "أخطاء جسيمة".

وقال الاتحاد القاري إن المدافع الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي ارتكب خطأ واضحا ضد الجناح البرازيلي رافينيا لم ينتبه إليه الحكام رغم أنه تسبب في جرح في فم رافينيا ويمكن اعتباره تصرفها عنيفا. وانتهت المباراة بالتعادل السلبي.

وشعر تيتي مدرب البرازيل بغضب شديد قائلا إنه "لا يعقل" أن حكم الفيديو المساعد لم يشاهد ما قام به أوتامندي.

وقال اتحاد أميركا الجنوبية للعبة الشعبية في بيان "بعد التحليل الفني لتصرف حكم الساحة أندريس إسماعيل كونا سوكا فارغاس وحكم نظام الفيديو إستيبان دانييل فيجا.. ثبت أنهما ارتكبا أخطاء جسيمة وواضحة".

وأضاف الكونميبول أن حكم الساحة وحكم نظام الفيديو أوقفا "إلى أجل غير مسمى".

وبعد التعادل ضمنت الأرجنتين التأهل، إلى جانب البرازيل، للنهائيات العالمية المقبلة التي ستقام في قطر العام القادم.