وكالات - النجاح - أعلن مدير نادي ميلان لكرة القدم، باولو مالديني، أمس الأربعاء، أن حارس مرمى الفريق، الدولي الإيطالي جانلويجي دوناروما، سيترك النادي "اللومباردي" هذا الصيف في صفقة انتقال حر.

وينتهي عقد دوناروما مع ميلان في نهاية الشهر المقبل، وقد ارتبط بالانتقال إلى عملاقي الدوري الإسباني برشلونة، وريال مدريد، وإلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، وحتى يوفنتوس، غريم ميلان التقليدي في إيطاليا.

وقال مالديني على منصة التواصل الاجتماعي "تويتش": "نحتاج إلى إظهار الاحترام لشخص قدم الكثير لميلان، لم يقلل احترامه لنا أبدا. نحن نسير في طرق منفصلة، لكن لا يسعني إلا أن أتمنى له الأفضل".

وأضاف: "دوناروما كان أحد أبرز اللاعبين في صفوفنا هذا الموسم، ولكن بات من الصعب إيجاد لاعبين يستهلون مشوارهم الكروي مع فريق وينهون مسيرتهم معه، وبالتالي طريقنا ينفصل".

وتابع مالديني: "أعتقد أننا بحاجة إلى شكر كل لاعب شارك في هذا الموسم الرائع، دوناروما كان زعيما وفي كثير من الأحيان قائدنا".

وأنهى ميلان، بطل أوروبا سبع مرات، الموسم في المركز الثاني نهاية الأسبوع الماضي، وحجز بطاقته إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ موسم 2013-2014.

ويعتبر دوناروما (22 عاما)، أحد أفضل حراس المرمى في العالم، وسيكون أساسيا في تشكيلة المدرب روبرتو مانشيني خلال مشاركة إيطاليا في نهائيات كأس أوروبا 2020 المؤجلة إلى الشهر المقبل، بسبب فيروس كورونا.

وخاض دوناروما مباراته الأولى مع ميلان في سن السادسة عشرة بعدما تخرج من أكاديمية النادي عام 2015، ومنذ ذلك الحين لعب معه أكثر من 200 مباراة، مما عزز سمعته كأفضل حارس مرمى في إيطاليا.