وكالات - النجاح - عزز الأرجنتيني ليونيل ميسي، صدارته لترتيب هدافي الدوري الإسباني لكرة القدم، بتسجيله هدفين خلال فوز فريقه برشلونة على ضيفه هويسكا 4-1، أمس الاثنين، في الجولة الـ27 من "الليغا".

ورفع ميسي عدد أهدافه إلى 21 هدفا في صدارة هدافي "الليغا"، بفارق 3 أهداف عن أقرب ملاحقيه، زميله السابق في برشلونة ومهاجم أتلتيكو مدريد الحالي، الأوروغوياني لويس سواريز.

في الدوري الإنجليزي، فوت المصري محمد صلاح فرصة الابتعاد بصدارة هدافي "البريميرليغ"، بصيامه عن التهديف خلال المباراة التي جمعت فريقه ليفربول ومضيفه ولفرهامبتون (1-0)، أمس الاثنين.

ويحتل صلاح حاليا المركز الأول في قائمة هدافي الدوري الإنجليزي برصيد 17 هدفا، لكن صدارته باتت مهددة، إذ يبتعد بفارق هدف واحد فقط عن أقرب مطارديه، مهاجم توتنهام، الدولي الإنجليزي هاري كين، وصانع ألعاب نادي مانشستر يونايتد، البرتغالي برونو فيرنانديز.

وعلى غرار غريمه ميسي، عزز النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، صدارته لقائمة هدافي الدوري الإيطالي، بتسجيله ثلاثة أهداف "هاتريك"، في المباراة التي فاز فيها فريقه يوفنتوس على مضيفه كالياري 3-1.

ورفع رونالدو عدد أهدافه في صدارة هدافي مسابقة الدوري الإيطالي إلى 23 هدفا، ووسع الفارق إلى 4 أهداف عن مهاجم إنتر ميلان، البلجيكي روميلو لوكاكو، الذي يحتل المركز الثاني.

وفي ألمانيا، تبدو الأمور شبه محسومة لمهاجم بايرن ميونخ، البولندي روبرت ليفاندوفسكي، الذي يتصدر ترتيب الهدافين، برصيد 32 هدفا، متقدما بفارق 13 هدفا عن صاحب المركز الثاني، مهاجم بوروسيا دورتموند، النرويجي إيرلينغ هالاند، وذلك قبل 9 جولات فقط من إسدال الستار على منافسات "البوندسليغا".

ولا يختلف حال الدوري الفرنسي كثيرا عن نظيره الألماني، إذ يبدو مهاجم نادي باريس سان جيرمان، كيليان مبابي، الأقرب للظفر بلقب هداف "الليغ 1"، إذ يتصدر حاليا قائمة الهدافين برصيد 18 هدفا، متفوقا بفارق 4 أهداف عن وصيفه، مهاجم نادي ليون، الدولي الهولندي ممفيس ديباي.