نابلس - النجاح - كشف المدير الفني لنادي ليفربول، الألماني يورغن كلوب، موقفه من خلافة المدرب يواكيم لوف على رأس الإدارة الفنية لمنتخب ألمانيا بعد الهزيمة المذلة لمنتخب ألمانيا أمام إسبانيا منتصف الأسبوع الماضي، بسداسية نظيفة في مسابقة دوري الأمم الأوروبية.

وفي رده على تلك الإشاعات والتكهنات، قال كلوب في تصريحات نقلتها صحيفة "thesun"، إنه ليس مهتما بتولي زمام الأمور في منتخب ألمانيا في الوقت الحالي.

وأضاف "ربما في المستقبل سأكون مدربا لألمانيا، أما الآن؟ فلا، ليس لدي وقت، ولدي عمل، وهو بالمناسبة عمل شاق للغاية".

وأكمل كلوب المرتبط مع ليفربول بعقد يمتد حتى العام 2024: "لست متأكدا إذا كان قد سألني أحد، لكن في حال كانوا لا يعرفون، فأنا لدي عمل في ليفربول وحتى إذا أصبح الطقس سيئا مرة أخرى، فالأمر يروق لي، وأنا هنا مسؤول عن الكثير من الأشياء، وبالتالي فلن أرحل ببساطة لأقبل بتحد جديد".
وأعرب 62 بالمئة من مؤيدي الاستقالة، عن رغبتهم في تولي كلوب منصب المدير الفني لمنتخب البلاد خلفا للوف، فيما أعرب 19 بالمئة عن رغبتهم في تولي هانزي فليك، المدير الفني لنادي بايرن ميونخ، أو توماس توخيل، المدير الفني لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، المهمة.

يذكر أن خسارة ألمانيا أمام إسبانيا 0-6، هي أكبر هزيمة في تاريخ منتخب "المانشافت" منذ 90 عاما.