نابلس - النجاح - أعلن السويدي نجم ميلان الإيطالي زلاتان إبراهيموفيتش اليوم الجمعة  شفاءه من فيروس كورونا المستجد.

وقال إبراهيموفيتش إنه يشعر بتحسن، مشيرا إلى أن السلطات الصحية سمحت له بإنهاء الحجر الصحي.

كما أعلن فريق ميلان الإيطالي، عبر موقعه الرسمي، شفاء لاعبه البالغ من العمر 39 عاما، من "كوفيد-19".

وجاء في البيان أن نتائج فحص زلاتان إبراهيموفيتش سلبية بعد إجرائه مسحتين متتاليتين. مما سمح للسلطات الصحية في مدينة ميلان انهاء الحجر الصحي له.

وفي ال24 من سبتمبر الماضي، أكد النجم السويدي المخضرم إصابته بفيروس كورونا، لكنه أعلن الخبر بطريقة ساخرة.

وذكر: "نتيجة فحص فيروس كورونا كانت سلبية يوم أمس، وإيجابية اليوم. ليس هناك أي أعراض من أي نوع. فيروس كوفيد كان له الجرأة ليتحداني. هذه فكرة سيئة".