نابلس - النجاح - اختار لاعب الوسط الهولندي، دوني فان دي بيك، المنضم حديثا لنادي مانشستر يونايتد قادما من أياكس أمستردام، ارتداء القميص رقم 34 في فريقه الجديد.

ولم يكن فان دي بيك، أول لاعب يرتدي القميص رقم 34 تكريما لنوري، حيث سبقه إلى ذلك عدد من زملاء نوري السابقين في أكاديمية أياكس، على غرار جاستن كلويفرت، نجل أسطورة منتخب هولندا، باتريك كلويفرت، الذي اختار القميص رقم 34 حينما انتقل إلى نادي روما الإيطالي.

كما اختار فيليبي ساندر، المدافع الهولندي الشاب لنادي مانشستر سيتي، أيضا ارتداء القميص رقم 34، لتكريم ذكرى نوري.

وقوع اختيار فان دي بيك على هذا الرقم، جاء في بادرة من اللاعب، لتكريم ودعم زميله السابق في أياكس، المغربي-الهولندي، عبد الحق نوري، الذي تعرض لإصابة قوية خلال مباراة ودية مع فريقه أياكس ضد فيردر بريمن الألماني في يوليو 2017، وأثرت الإصابة بشكل مباشر على رأسه، فسببت له خللا في وظائف المخ.
وأنهت تلك الإصابة مسيرة نوري الكروية عن عمر لم يتجاوز 20 عاما.

وهناك لاعبون آخرون لم يزاملهم نوري، لكنهم أختروا تكريمه ودعمه من خلال ارتداء القميص رقم 34، مثل لاعب نابولي الإيطالي، الألماني ذو الأصول العربية، أمين يونس، والظهير الأيمن لنادي أرهاوس الدنماركي، الألماني كيفين ديكس، والهولندي جويل فيلتمان، مدافع برايتون الإنجليزي.