وكالات - النجاح - حقق النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، رقما قياسيا صمد 95 عاما، خلال مباراة فريقه يوفنتوس وضيفه ليون الفرنسي (2-1)، أمس الجمعة، في إياب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأدرك رونالدو التعادل لليوفي، في  الدقيقة 43 من ضربة جزاء، ومن ثم أحرز "صاروخ ماديرا" هدف الفوز، مع مرور ساعة كاملة من عمر المباراة، بتسديدة صاروخية بيسراه، لا تصد ولا ترد (أكثر من 105 كم/سا تقريبا) من خارج منطقة الجزاء.

وبات الدولي البرتغالي اللاعب الذي سجل أكبر عدد من الأهداف في موسم واحد مع يوفنتوس في جميع المسابقات، برصيد 36 هدفا، محطما بذلك رقم اللاعب الهنغاري، فيرينك هيرزر، الذي أحرز 35 هدفا في موسم واحد في جميع المسابقات، قبل 95 عاما، أي في عام 1925.

وأصبح رونالدو اللاعب الوحيد الذي أحرز جميع أهداف الفريق الإيطالي، في الأدوار الإقصائية لدوري أبطال أوروبا على مدار الموسمين الماضيين، حيث سجل ثلاثة أهداف "هاتريك" في مرمى أتليتكو مدريد الإسباني، وثنائية في شباك أياكس أمستردام الهولندي، خلال الموسم (2019-2020)، وهدفين في مرمى أولمبيك ليون، يوم أمس.

ووصل الدون البرتغالي، الهداف التاريخي لدوري أبطال أوروبا، إلى هدفه الـ130، منها 67 هدفا في الأدوار الإقصائية خلال المواسم الـ14 الأخيرة، وهي أفضل نتيجة في تاريخ البطولة.

يشار إلى أن كريستيانو رونالدو، البالغ من العمر 35 عاما، احتل المركز الثاني في قائمة هدافي الدوري الإيطالي "الكالتشيو"، برصيد 31 هدفا، متأخرا بفارق 5 أهداف خلف المتصدر تشيرو إيموبيلي، مهاجم لاتسيو، صاحب الحذاء الذهبي.