النجاح - شن دييغو مارادونا، أسطورة منتخب الأرجنتين، هجوما حاداعلى معظم إدارات الأندية العالمية.

وذلك بسبب الطريقة التي تتعامل فيها مع لاعبيها، خلال أزمة فيروس كورونا التي اجتاحت البلدان.

وأشار نجم نابولي السابق، إلى أن إدارات الأندية العالمية باتت تستخدم جائحة كورونا، كذريعة من أجل عدم دفع المستحقات المالية للاعبين، مؤكدا أن تلك الأندية باتت تتعامل مع لاعبيها وكأنهم عبيد.

ونقلت صحيفة "ميرور" البريطانية، عن مارادونا قوله: "نعلم أن بعض نجوم كرة القدم بإمكانهم العيش دون رواتبهم طيلة فترة، لكن هناك بعض اللاعبين لا يمكنهم اللعب مجانا، ولو لمدة شهر، ويجب على الأندية أن تدفع لهم مستحقاتهم المالية المترتبة عليها".