وكالات - النجاح - يستقبل وست هام نظيره ليفربول، مساء اليوم الأربعاء على ملعب لندن الأولمبي، وذلك في المباراة المؤجلة بين الفريقين من الأسبوع 18 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويحتل ليفربول صدارة جدول الترتيب برصيد 67 نقطة، بينما يتواجد وست هام في المركز 17 برصيد 23 نقطة.

ولم يحقق وست هام أي انتصار في آخر 6 مباريات أمام ليفربول في البريميرليج (تعادلين- 4 هزائم)، وذلك منذ الفوز 2-0، في يناير/ كانون الثاني 2016، تحت قيادة مدربه الأسبق بيليتش.

وخسر ليفربول أول مباراتين خاضهما خارج ملعبه (على ملعب أبتون بارك) أمام وست هام تحت قيادة يورجن كلوب في جميع المسابقات، ومن ثم حقق الانتصار في مباراتين من آخر 3 زيارات لوست هام وتعادل في لقاء وحيد وجميعهم على ملعب لندن.

وتغلب ليفربول على كل الفرق الـ18 التي واجهها في الدوري الإنجليزي بالموسم الجاري، بينما يعد وست هام الفريق الوحيد الذي لم يتغلب عليه الريدز.
 

وتعود آخر مرة تغلب فيها ليفربول على كل فرق الدوري في موسم واحد، لموسم 1895-1896، في دوري الدرجة الثانية، ولم يحقق ذلك الإنجاز في الدوري الممتاز من قبل.

ولم يخسر ليفربول في آخر 21 مباراة خاضها يوم الأربعاء في البريميرليج (15 انتصار- 6 تعادلات)، وذلك منذ الخسارة بنتيجة 3-1 أمام ستوك سيتي في شهر ديسمبر/ كانون الأول من عام 2012.

وخاض كلوب 14 مباراة في هذا اليوم (الأربعاء) دون خسارة (9 انتصارات- 5 تعادلات)، أكثر من أي مدرب آخر في تاريخ البريميرليج في أي يوم من أيام الأسبوع دون هزيمة.

وسجل مارك نوبل، متوسط ميدان وست هام، 3 أهداف في 4 مباريات خاضها هذا الموسم تحت قيادة ديفيد مويس، وفي الولاية الأولى لمويس مع الفريق في موسم 2017-2018، سجل نوبل 4 أهداف فقط في 22 مباراة.

وفرط ليفربول في تقدمه بهدفين ليتعادل 2-2 أمام شروسبري في الدور الرابع من كأس الاتحاد الإنجليزي، ولم يفشل ليفربول في تحقيق الفوز في مباراتين متتاليتين في جميع المسابقات منذ شهر فبراير/ شباط من عام 2019، عندما تعادل أمام كل من بايرن ميونخ ومانشستر يونايتد.