النجاح - ألغى الاتحاد الدولي للسيارات نتيجتي دانييل ريتشياردو ونيكو هولكنبرغ ثنائي رينو في سباق اليابان ضمن بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات بعد أن قضى بأنهما استفادا من مساعدة غير قانونية.

واحتل الاسترالي ريتشياردو والألماني هولكنبرغ المركزين السادس والعاشر في السباق الذي أقيم في 13 أكتوبر في سوزوكا لكن فريق ريسنغ بوينت قدم احتجاجا ضد نظام توجيه المكابح للصانع الفرنسي.

وأعلن الاتحاد الدولي للسيارات إلغاء نتيجة رينو في بيان قبل جائزة المكسيك الكبرى ومنح الفريق الفرنسي مهلة حتى الخميس للاستئناف ضد القرار.

وتسلم رينو القرار لكنه لم يوضح هل سيستأنف ضده أم لا.

وعززت نتيجة رينو في اليابان موقفه في المركز الخامس في بطولة الصانعين لكن تمت مصادرة مقود سيارتي الفريق بالإضافة إلى وحدات التحكم الإلكترونية عقب السباق.

وقال الاتحاد الدولي إن المراقبين أقروا في جلسة استماع عبر الهاتف إلى أن "استخدم حلولا مبتكرة لاستغلال بعض أوجه الغموض" ولم ينتهك اللوائح التقنية.

كما أشار المراقبون إلى أن النظام لم يتم إعداده قبل السباق أو باستخدام المسافة المعدة مسبقا كما زعم بوينت.

لكن النظام ساهم في مساعدة السائق وهو أمر غير مسموح وفقا للوائح الرياضية.